2024/02/21
نسخ!

وزير الداخلية: على الصهاينة أن يخشوا غضب وحنق الأمة الإسلامية

وزير الداخلية: على الصهاينة أن يخشوا غضب وحنق الأمة الإسلامية

قال وزير الداخلية في معرض اشارته إلى مساندة الدول الإسلامية لشعب غزة في قتال العدو الصهيوني: إن صعود فصائل المقاومة له رسالة واضحة مفادها أن الأمة الإسلامية ليست غير مبالية بمصير الشعب الفلسطيني، وعلى الصهاينة أن يخافوا من غضب الأمة الإسلامية.

ووفقا للجنة الشؤون الدولية للمعرض الإيراني الرابع والعشرين للاعلام، قال وزير الداخلية أحمد وحيدي، لدى تفقده المعرض وزيارته لجناح غزة، عن معركة قوى المقاومة مع العدو الصهيوني: الشعور المقتدر في دفاع الأمة الإسلامية عن أهل غزة اليوم تجسد في أداء فصائل المقاومة. وعندما شعرت فصائل المقاومة أن أهل غزة يتعرضون لضغوط الكيان الصهيوني وأمريكا بهذه الطريقة الجبانة والإجرامية، نهضوا واقدموا على التحرك.

وأوضح أن هذه الانتفاضة مرتبطة بموقفهم الديني والعقائدي وغيرتهم للأمة الإسلامية، وأوضح: هذه الانتفاضة لها رسالة واضحة انه على العالم أن يعلم أن الأمة الإسلامية ليست ولن تكون غير مبالية بمصير الشعب الفلسطيني، وعليهم أن يخشوا غضب الأمة الإسلامية.

وأردف وزير الداخلية عن التحضيرات اللازمة التي تقوم بها كل من إيران والعراق على الحدود لمرور الزوار خلال اواسط شعبان في الأيام المقبلة، قائلا: تعاون الحكومة العراقية في هذا المجال جيد جداً و نحن نشكرها على ذلك.

وأضاف العميد وحيدي: كان لدينا تنسيق جيد في كل الأوقات التي نوقش فيها موضوع الزيارة سواء خلال الأربعين أو غيرها عندما كان ذلك ضروريا، ونشكر العراق حكومة وشعبا على خدماتهم.

 

تعليقك

الصفحات الاجتماعية اختيار المحرر آخر الأخبار
كاريكاتير صورة اليوم