2024/02/20
نسخ!

كاتب وخبير عراقي:

انكشفت جرائم الصهاينة مع استدامة العدوان

انكشفت جرائم الصهاينة مع استدامة العدوان

صرح محلل وكاتب عراقي، في إشارة إلى تغطية عملية طوفان الأقصى في وسائل الإعلام: إيران تقدم دعما جيدا لإعلام المقاومة ولعبت دورا كبيرا في انتصار المقاومة في حرب الروايات.

ووفقا للجنة الشؤون الدولية للمعرض الإيراني الرابع والعشرين للاعلام، فقد حضر المحلل والكاتب العراقي محمود الهاشمي، ملتقى “استمرار الاحتجاجات العالمية ضد جرائم الكيان الصهيوني” الذي عقد في جناح غزة بالمعرض.

وقال: بداية معركة طوفان الأقصى، كان رد فعل وسائل الإعلام في دول الخليج الفارسي في البداية يشوبه الشك وحتى الريبة تجاه هذا الأمر، ولكن مع استدامة الحرب وانكشاف جرائم الصهاينة، لاتخذوا موقفا متعاطفا، بل ووصفوا هذه العملية بأنها انتصار.

وأوضح الهاشمي أن هذه العملية قدمت منذ البداية في دول المقاومة على أنها انتصار وبكل فخر، مضيفا: بالأساس في تاريخ الدول العربية تعتبر المعركة مع الكيان الصهيوني عملا مشرفا. فقط في مصر، حيث أن لديهم موقف خاص تجاه الإخوان المسلمين وحماس قريبة إلى حد ما من تيار الاخوان، لهذا كانت مصر مترددة في تبني موقف بناء بشأن انتصار طوفان الأقصى. وفي العراق، حيث تنشط فصائل المقاومة وتتواجد وسائل الإعلام التابعة للفصائل، ذكرت هذه العملية منذ البداية على أنها انتصار.

وتابع: تمت تغطية هذه العملية ودعمها على نطاق واسع في إيران، والتي تُستخدم بالطبع في الغالب محليا ولا تُرى وسائل الإعلام الناطقة باللغة الفارسية كثيرا في الخارج، ولكن على أي حال، تدعم إيران وسائل الإعلام المقاومة كثيرا، وهو ما يمكننا رؤيته هنا في هذا المعرض.ولفت إلى أن التغطية الإعلامية لهذه الحرب في البداية كانت موجهة للغاية في وسائل الإعلام الغربية.

وأكمل: السبب هو أن وسائل الإعلام الرئيسية في الغرب مملوكة أو تابعة للصهاينة بشكل رئيسي، ولكن مع اشتداد العدوان والاحتجاجات الشعبية والمسيرات الحاشدة في معظم دول العالم، كان على وسائل الإعلام هذه أن تغير مواقفها قليلاً.

تعليقك

الصفحات الاجتماعية اختيار المحرر آخر الأخبار
كاريكاتير صورة اليوم