2024/05/17
نسخ!

مستشار وزارة التربية والتعليم في اليمن، للرؤية الجديدة:

“طوفان الأقصى” أتت لتعيد القضية الفلسطينية الى واقعها وإطارها الشرعي

“طوفان الأقصى” أتت لتعيد القضية الفلسطينية الى واقعها وإطارها الشرعي

قال "عبدالرحمن حسن فايع" مستشار وزارة التربية والتعليم في اليمن ونائب رئيس الحملة الدولية لتحرير المقدسات وتدويل إدارتها ومديراذاعة الاقصى، أنه عقب نكبة 48م توالت النكبات على الشعب الفلسطيني خاصة، وعلى الشعوب العربية عامة بمقدار يومي كل يوم نكبة.

وفي حوار له مع “الرؤية الجديدة” أشار مستشار وزارة التربية والتعليم في اليمن بالقول: نتيجة التهاون العربي والخنوع الذي نشهده من قبل الحكام العرب الذي يعتبر اهم اسباب النكبة كان كارثيا على الشعب الفلسطيني، إذ أفضت هذه السياسيات لتهجير ما تبقّى من الناجين من الابادة التي تعرض لها في كل الاراضي الفلسطينية المحتلة، ومثل هذا الأمر اكبرمصيبة حلت على الشعب الفلسطيني لكونها خلفت تبعات امتدت آثارها الى عمق اعماق الامة والقومية العربية تحديدا والشعوب الاسلامية عامة.

وتابع: إمتدت آثار هذه النكبة سياسيا حتى وصلت للاعتراف بالكيان الصهيوني كدولة اتت من الشتات على أنقاض دولة فلسطينية تهجرت واضمحلت.

وقال: النكبة لم تكن تبعاتها على الشعب الفلسطيني فحسب، إنما امتد اثرها الى كل الدول العربية والاسلامية.

وعن عملية “طوفان الأقصى” وما أعقبها من تطورات قال: أتت لتعيد القضية الفلسطينية الى واقعها وإطارها الشرعي والقانوني والانساني، كمظلومية ساهم في تعميقها وإستمرارها الاستكبار العالمي المتصهين المتحكم في سيناريوهاتها منذ النكبة من خلال سيطرة اللوبي الصهيوني على اللاعبين الاساسيين في المنطقة العربية، وترويضهم لعمل ما يكرس وجود الاحتلال وشرعنة وجوده رغم مخالفته للإطار القانوني والشرعي الثابت بالأمم المتحدة.

وأردف موضحاً حول موقف اسناد ودعم دول محور المقاومة لمعركة طوفان الأقصى: موقف دول محور المقاومة الحالي الذي تم اتباعه من منطلقات سامية مبنية على ركائز اساسية دينية وإنسانية وقومية واجبة، تحتم على كل عربي أومسلم أو حر من احرار العالم ان يتبعها ويستميت في العمل بها فكان لها النجاح والتوفيق وستستمرحتى تحقيق النصر بإذن الله.

وعن رسالته لقادة وشعوب الدول العربية والإسلامية: الرسالة الاولى للعرب المطبعين مع الكيان والذين اسميهم (تجار) القضية وبائعين حقوق الشعب الفلسطيني ان متاجرتكم وصلت للنتيجة الخاسرة والتجارة البائرة واستمراركم في سوق النخاسة اصبح مقززا، وسيعود عليكم قريبا وقريبا جدا بالوبال، ولن تسلموا من العقاب لا أنتم ولا سابقيكم ممن مشيتم خلف بعيرهم بصحراء العهرالعربي متنكرين لكل القيم الدينية والعربية والاسلامية والانسانية..

وأردف: اما الرسالة الثانية فهي للشعوب العربية والاسلامية وفيها دعوة خالصة لاستنهاض القيم والشيم والنخوة والاصالة فيكم والتي مازالت وستظل. فالشعب الفلسطيني اليوم في امس الحاجة لكل قيمكم ونخوتكم ودينكم وأصالتكم والتي لايستطيع ان يقف امام صحوتها جيوش الارض كلها تحركوا فالقضية المركزية للأمة اصبحت من مسؤلياتكم الحتمية الآنية كونها اصبحت في آخرمرحلة من مراحل سوق نخاسة عاهريكم وامام ترسانة الصهيونية العالمية المتهاوية في  عقر دارها.

وقال: اما العالم الصامت فأبلغ رسالة له تتجلى في انتفاضة العقول بالجامعات الامريكية والاوروبية بل والتي اصبحت عالمية. ومعهم احرار العالم ، فالعالم الذي صمت 80 عاما على مظلومية الشعب الفلسطيني والقهرالذي امتد الى كل شعوب العالم العربي والاسلامي اذن الله له ان يثور من عقر ديار اعدائه ومن نخبة ابنائه، وهذا يمثل انتصارا للحق وإسقاطا للذرائع.

تعليقك

الصفحات الاجتماعية اختيار المحرر آخر الأخبار
كاريكاتير صورة اليوم