2024/05/28
نسخ!

يوماً تراثياً فلسطينياً في حرم كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية

يوماً تراثياً فلسطينياً في حرم كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية

نظم قطاع الشباب في تيار "المستقبل" - منسقية طرابلس في الذكرى السادسة والسبعين للنكبة الفلسطينية يوماً تراثياً فلسطينياً في حرم كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية - الفرع الثالث، وذلك بمشاركة وحضور مدير الكلية البروفسير خالد الخير، وكل من نقيب المحامين في طرابلس والشمال سامي الحسن، عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل ناصر عدره، منسق عام قطاع الشباب في التيار بكر حلاوي ممثَلاً بعضو مجلس القطاع هادي رزوق، مسؤولة المهن الحرة في طرابلس زهرة الجسر ممثلةً منسقية طرابلس، مسؤول محامي الشمال في التيار قراس الحسن، وأمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية مصطفى ابو حرب وعدد من الشخصيات والطلاب.وقد قدمت الندوة الطالبة ياسمين خشوف.

بدايةً، افتتحت الندوة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء وتأكيد الجميع على دعم القضية الفلسطينية “القضية الام” والوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني ورفض ما يعانيه من إبادة واضطهاد.
بعد ذلك كانت كلمة للبروفيسور خالد الخير الذي أكد فيها على أهمية هذه القضية التي تعنينا جميعاً، منوِّها بالتحركات الشبابية للطلاب في الجامعات حول العالم، وهذا إن دلّ على شيء فهو يدل على النظرة المستجدة للقضية الفلسطينة والظلم الذي وقع عليها، مقدماً التحية لأرواح الشهداء جميعاً في الجنوب وفلسطين.
ثم كانت كلمة للأستاذ سامي الحسن الذي طالب بضرورة الانتقال، كحقوقيين وقانونيين إلى القيام بخطوة فعالة تجاه غزة غير الإستنكار والادانة، مستذكراً الشهيد رفيق الحريري الذي عمل وحيداً وبصورة جدِّية من اجل هذه القضية.
وفي كلمة لأمين سر الفصائل الفلسطينة، توجه بالشكر لتيار “المستقبل” وقطاع الشباب على هذه الخطوة المباركة وإتاحة الفرصة لإيصال الصوت من داخل الكلية متحدثاً عن النكبة الأولى والثانية، مستذكراً الشهيد رفيق الحريري والدور الكبير الذي لعبه في طرح أهمية القضية الفلسطينة وأحقيتها.
وفي الختام، تمَّ عرض وثائقي من عشرين دقيقة يشمل أحداثاً من النكبتين الاولى والثانية وأحداثاً من غزة، كما قدمت فرقة عشاق الأقصى عرضاً فلكلورياً جميلاً يمثِّل التراث الفلسطيني.

 

 

تعليقك

الصفحات الاجتماعية اختيار المحرر آخر الأخبار
كاريكاتير صورة اليوم